الأحد، 4 أغسطس، 2013

جهاز‮ ‬المناعة‮ ‬لدى‮ ‬الإنسان‮ ‬بعد‮ ‬الصوم‮ ‬ والتغير في محتويات الدم


جهاز‮ ‬المناعة‮ ‬لدى‮ ‬الإنسان‮ ‬بعد‮ ‬الصوم‮ ‬ والتغير في محتويات الدم



استشارات طبية خاصة بالصيام تتناول بالشرح والتبسيط الأمور التي تهم الصائمين الأصحاء منهم والمرضى من خلال الاجابة عن الاسئلة المطروحة.
‭ ‬التغير‮ ‬في‮ ‬محتويات‮ ‬الدم

أشارت‮ ‬معظم‮ ‬الدراسات‮ ‬التي‮ ‬أجريت‮ ‬على‮ ‬الصائمين‮ ‬أنه‮ ‬لوحظ‮ ‬ارتفاع‮ ‬طفيف‮ ‬في‮ ‬محتوى‮ ‬الدم‮ ‬من‮ ‬الكوليسترول‮ ‬الكلي‭ ‬في‮ ‬نهاية‮ ‬شهر‮ ‬رمضان،‮ ‬وقد‮ ‬نسبت‮ ‬الزيادة‮ ‬إلى‮ ‬عاملين‮ ‬أساسيين‮:‬
تنوع‮ ‬الأطباق‮ ‬المتناولة‮ ‬من‮ ‬الطعام‮ ‬وزيادة‮ ‬تناول‮ ‬الدهون‮ ‬والسكريات‮ ‬خلال‮ ‬فترة‮ ‬الإفطار‮. ‬
كلما‮ ‬ازداد‮ ‬عدد‮ ‬وجبات‮ ‬الطعام‮ ‬في‮ ‬اليوم‮ ‬الواحد‮ ‬كلما‮ ‬انخفض‮ ‬مستوى‮ ‬الكولسترول‮ ‬في‮ ‬الدم‮.‬
قد‮ ‬تفسر‮ ‬الاتجاه‮ ‬إلى‮ ‬الارتفاع‮ ‬في‮ ‬محتوى‮ ‬الدم‮ ‬من‮ ‬الكولسترول‮ ‬عند‮ ‬الصائمين،‮ ‬ذلك‮ ‬لأنهم‮ ‬في‮ ‬الغالب‮ ‬يعتمدون‮ ‬على‮ ‬وجبة‮ ‬رئيسية‮ ‬واحدة‮ ‬وهي‮ ‬وجبة‮ ‬الإفطار
الجليسيريدات‮ ‬الثلاثية‭ ‬معدلات‮ ‬الجليسيريدات‮ ‬الثلاثية‮ ‬قد‮ ‬زادت‮ ‬خلال‮ ‬هذه‮ ‬الفترة‮ ‬ويرجع‮ ‬هذا‮ ‬التغير‮ ‬بشكل‮ ‬أساسي‮ ‬إلى‮ ‬محتوى‮ ‬الأغذية‮ ‬المتناولة‮ ‬خلال‮ ‬فترة‮ ‬الإفطار‮ ‬من‮ ‬المواد‮ ‬السكرية‮ ‬والنشوية‮ (‬الكربوهيدرات‮).‬
سكر‮ ‬الجلوكوزمستوى‮ ‬هذا‮ ‬السكر‮ ‬يميل‮ ‬إلى‮ ‬التغير‮ ‬بشكل‮ ‬طفيف‮ ‬وغير‮ ‬ملحوظ‮ ‬خلال‮ ‬شهر‮ ‬رمضان‮ ‬سواء‮ ‬بالزيادة‮ ‬أو‮ ‬النقصان‮ ‬وذلك‮ ‬تبعا‮ ‬لطبيعة‮ ‬الأغذية‮ ‬المتناولة‮ ‬خلال‮ ‬فترة‮ ‬الإفطار
حمض‮ ‬البول يحاول بعض المغرضين في الغرب الإيحاء بأن الصيام قد يؤدي إلى جفاف الجسم واضطراب محتوى الدم من الأملاح المعدنية وارتفاع نسبة حامض البول فيه وفي الحقيقة فقد لوحظ إن هنالك ارتفاعاً ملحوظاً في محتوى الدم من حامض البول في نهاية شهر رمضان، حيث وصل هذا الارتفاع الى‮ ‬38‮ ‬‭%‬‮  ‬عن‮ ‬المحتوى‮ ‬الأصلي‭ ‬لأن‮ ‬هذه‮ ‬الزيادة‮ ‬لا‮ ‬ترقى‮ ‬إلى‮ ‬الحد‮ ‬الذي‮ ‬تسبب‮ ‬فيه‮ ‬أعراضا‮ ‬مرضية‮ ‬كداء‮ ‬النقرس‭ ‬وقد‮ ‬تكون‮ ‬لهذه‮ ‬الزيادة‮ ‬فوائد‮ ‬صحية‮ ‬في‮ ‬الإنجاب‮.‬

جهاز‮ ‬المناعة‮ ‬لدى‮ ‬الإنسان‮ ‬بعد‮ ‬الصوم‮ ‬
السيد‮ ‬عامر‮ ‬من‮ ‬قصر‮ ‬الشلالة‮  ‬يسأل
أنا‮ ‬ضعيف‮ ‬الجسم‮ ‬وأخاف‮ ‬من‮ ‬المرض‮ ‬هل‮ ‬الصيام‮ ‬يضعف‮ ‬جهاز‮ ‬المناعة
الجواب‮ ‬‭ ‬
أثبتت التجارب أن الصوم يقوي جهاز المناعة لدى الإنسان، عن طريق تحسين المؤشر الوظيفي للخلايا الليمفاوية عشرة أضعاف، وزيادة نسبة الخلايا المسؤولة عن المناعة النوعية، وزيادة نسبة بعض أنواع الأجسام المضادة، ووقاية الجسم من تكون حصوات الكُلى، إذ يرفع الصيام معدل الصوديوم في الدم فيمنع تبلور أملاح الكالسيوم، ويزيد مادة البولينا في البول فيساعد على عدم ترسب أملاح البول، التي تكون حصوات المسالك البولية، وفي الأخير يحقق الصيام راحة فسيولوجية للجهاز الهضمي وملحقاته، وذلك بمنع تناول الطعام والشراب لفترة زمنية بعد امتصاص‮ ‬الغذاء،‮ ‬فتستريح‮ ‬آليات‮ ‬الامتصاص‮ ‬في‮ ‬الأمعاء‮ ‬طوال‮ ‬هذه‮ ‬الفترة‮ ‬من‮ ‬الصيام‮ ‬والتي‮ ‬هي‮ ‬ثلاثون‮ ‬يوماً‮.‬

رمضان‮ ‬صيامه‮ ‬صحة‮ ‬ووقاية‮ ‬من‮ ‬الأمراض
السيدة‮ ‬خيرة‮ ‬من‮ ‬مستغانم‮ ‬تسأل
ما‮ ‬مزايا‮ ‬صيام‮ ‬الشهر‮ ‬الفضيل‮ ‬على‮ ‬صحتنا
الجواب
أثناء‮ ‬الصيام‮ ‬يكون‮ ‬نشاط‮ ‬الخلايا‮ ‬في‮ ‬أعلى‮ ‬معدل‮ ‬كفاءتها،‮ ‬للقيام‮ ‬بوظائفها،‮ ‬فتقوم‮ ‬بالتهام‮ ‬البكتريا،‮ ‬
بعد أن تهاجمها الأجسام المضادة المتراصة. وبما أن عمليات الهدم في الكبد أثناء الصيام تغلب عمليات البناء في التمثيل الغذائي، فإن فرصة طرح السموم المتراكمة في خلايا الجسم تزداد خلال هذه الفترة، ويزداد أيضًا نشاط الخلايا الكبدية في إزالة سُمِّيَّة كثير من المواد‮ ‬السامة،‮ ‬وهكذا‮ ‬يعتبر‮ ‬الصيام‮ ‬شهادة‮ ‬صحية‮ ‬لأجهزة‮ ‬الجسم‮ ‬بالسلامة‮. ‬وصدق‮ ‬الله‮ ‬العليم‮ ‬الخبير‮ ‬القائل‮: (‬وَأَن‮ ‬تَصُومُواْ‮ ‬خَيْرٌ‮ ‬لَّكُمْ‮ ‬إِن‮ ‬كُنتُمْ‮ ‬تَعْلَمُونَ‮).‬
يقول الدكتور (ماك فادون) وهو من الأطباء العالميين الذين اهتموا بدراسة الصوم وأثره: "إن كل إنسان يحتاج إلى الصوم، وإن لم يكن مريضًا، لأن سموم الأغذية والأدوية تجتمع في الجسم، فتجعله كالمريض وتثقله، فيقل نشاطه، فإذا صام الإنسان تخلص من أعباء هذه السموم، وشعر‮ ‬بنشاط‮ ‬وقوة‮ ‬لا‮ ‬عهد‮ ‬له‮ ‬بهما‮ ‬من‮ ‬قبل‮".‬