الاثنين، 14 أكتوبر، 2013

أعمال الحج يوم النحر

أعمال الحج يوم النحر

1-يقطع التلبية عند جمرة العقبة ويستحب له أن يجعل منى عن يمينه , والكعبة عن يساره , وجمرة العقبة أمامه , ثم يرميها بسبع حصيات متعاقبات , يرفع يده مع كل حصاة , ويكبر مع كل حصاة وجمرة العقبة هي الأخيرة مما يلي مكة .
2-إذا فرغ الحاج من رمي جمرة العقبة نحر هديه أو ذبحه , وهو شاة , أو سبع بدنة , أو سبع بقرة , وهو واجب على المتمتع والقارن , لقوله تعالى : فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ذَلِكَ لِمَنْ لَمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ  ويستحب أن يقول عند ذبحه أو نحره بسم الله والله أكبر اللهم منك ولك [ اللهم تقبل مني ]  ويسن ذبح الغنم والبقر على جنبها الأيسر موجهة إلى القبلة , ونحر الإبل قائمة معقولة يدها اليسرى . ويستحب أن يأكل من هديه , ويهدي ويتصدق ; لقوله تعالى : فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ  ويمتد وقت الذبح على الصحيح إلى غروب شمس اليوم الثالث عشر من أيام التشريق ويجوز له أن يذبح في منى وهو الأفضل أو في مكة ; لقوله صلى الله عليه وسلم : كل عرفة موقف وكل منى منحر وكل المزدلفة موقف وكل فجاج مكة طريق ومنحر  .
3-إذا فرغ الحاج من ذبح هديه أو نحره لمن كان له هدي حلق رأسه أو قصره , والحلق أفضل للرجال ; لأن النبي صلى الله عليه وسلم دعا بالرحمة والمغفرة للمحلقين ثلاث مرات وللمقصرين مرة واحدة أما المرأة فليس عليها إلا التقصير تأخذ من كل قرن قدر الأنملة أو أقل . وبعد رمي جمرة العقبة والحلق أو التقصير يباح للمحرم كل شيء حرم عليه بالإحرام إلا النساء ويسمى هذا التحلل الأول .
4-يتوجه الحاج بعد الأعمال السابقة إلى مكة ; ليطوف بالبيت . ويسمى هذا الطواف : طواف الإفاضة , وطواف الزيارة , وهو ركن من أركان الحج وهو المراد في قوله تعالى ;ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ  ويكون طوافه كالطواف الذي ذكر سابقا تماما , لكن ليس فيه رمل ولا اضطباع .
فإن قدم بعض هذه الأمور على بعض فلا حرج وأجزأه ذلك