الأحد، 16 ديسمبر، 2012

امتلاك الحافز


أصبحت كلمة "الحافز" كلمة محبوبة ورائجة في وقتنا الحاضر، فهناك مدربين وأشخاص محفزين على المضي قدما، كما يوجد العديد من الكتب والمواضيع التحفيزية. ما أهمية هذا الموضوع وما مدى حاجتنا إليها؟


الحافز هي قوة دافعة للأمام، لتحقيق إنجاز ما نحتاج إلى قوة دافعة، وإلا لن نحقق شيء، فالإرادة ليست كافية لتحيق إنجاز، فالإرادة أو الأمنية هي رغبة ضعيفة ،ولكن الإرادة القوية هي وحدها قادرة في التقدم إلى الأمام بالعمل وتحقيق أهدافنا وغاياتنا.

من أجل امتلاك دافع أو حافز، نحتاج إلى معرفة ما الذي نريده، وامتلاك رغبة قوية، ونكون على استعداد للقيام بكل ما يلزم لتحقيق هدفنا. فغالبا لا نمتلك دافع وحافز أو دافع ضعيف لايدم طويلا، فكم عدد المرات التي بدأنا فيها برنامج تخفيف الوزن أو برنامج كمال الأجسام أو تعلم لغة أجنبي بحماس؟ نبدأها ثم نتوقف بعد فترة قصيرة. عدد قليل من الأشخاص الذين يمتلكون هذه الإرادة القوية والإنضباط الذاتي لإنهاء ما بدأوه.

من السهل إظهارعلاقة بين الدوافع والمواضيع التي تعزها وتحبها. إذا كنت ترغب بشيء، ولكن لم يكن لديك الدافع الكافي لإنجازه، هذا يعني أن هذه الرغبة غير مهمة جدا بالنسبة لك. لامتلاك حافز قوي لإنجاز عمل ما، أو لتحقيق رغبتك تحتاج لامتلاك رغبة ودافع قوي.
الدوافع لها علاقة كبيرة وتتأثر بالعواطف والخيال، وإذا كنت تريد زيادة دوافعك وحوافزك، يجب عليك العمل على مشاعرك وخيالك.

•• نصائح لزيادة دوافعك وحوافزك ••

• فكر، وتأمل، واكتشف ما الشيء الحقيقي الذي تريد تحقيقه، وإذا كان فعلا يستحق جهدك ووقتك.
• اجعل هدفك واضح جدا، وكتابته ستساعدك.
•فكر معظم الأوقات بهدفك ورغبتك.
• تصور هدفك كما أنجزته بالفعل، وأبعد الأفكار السلبية عن عقلك.
• إقرأ كتب ومقالات عن موضوع هدفك.
• فكر بالفوائد التي ستكتسبها عند تحقيق هدفك.
• إقرأ عن أشخاص حققوا نجاحات في حياتهم.
• فكر بشعورك ومدى سعادتك عند تحقيق هدفك.
• كرر بعض العبارات الإيجابية مثل "نعم لدي الإرادة الكافية، والقوة الداخلية لتحقيق هدفي"، كرر مثل هذه العبارة بإيمان صادق ومشاعر قوية.
• إبدأ بعمل الأشياء الصغيرة في سبيل تحقيق هدفك، فالنجاح بالأعمال الصغيرة يؤدي إلى المزيد من النجاحات.

..الحافز هو محرك قوي يقودك إلى النجاح و الإنجاز في جميع المجالات..


* [ آإتمنىآ تستفييدونّ ]