السبت، 15 أكتوبر، 2011

برج ساعة مكة الملكي أعلى بناء إسمنتي في العالم!‎




اليوم على بُعد ثلاثة شهور فقط من أول دقة لعقارب ساعة مكة المكرمة التي سيتم وضعها على ارتفاع يفوق الـ660 متر في مواجهة الحرم المكي الشريف

:
dokaaeua3



فهذا المبنى الضخم الذي تشاهدونه في الصورة هو مُجمع سكني وفندقي يتكون من سبعة أبراج عملاقة، يتم بناؤها الآن في مدينة مكة المكرمة في مواجهة الحرم الشريف. وما يميزها هو “برج ساعة مكة الملكي” الذي يتوسط الأبراج السبعة، والذي سيحتوي أعلاه على ساعة مكة المكرمة التي ستصبح أكبر ساعة في العالم، بحجمها الذي يصل لستة أمثال ساعة بِج بين الشهيرة في لندن.
royal_clock3_full
ويهدف هذا المشروع إلى وضع توقيت مكة المكرمة كواحد من التوقيتات الرئيسية في العالم في مواجهة توقيت جرينيتش، حيث سيتم ربط ساعة مكة بأكبر مراكز التوقيت في العالم مثل لندن وباريس ونيويورك وطوكيو.
an-artist-render-of-emaar-residences-at-abraj-al-bait
وليست هذه الساعة هي الميزة الوحيدة في المشروع، بل سيكون برج ساعة مكة الملكي هو ثاني أطول برج في العالم بعد برج خليفة في دبي، حيث يبلغ طول الهيكل الإسمنتي الرئيسي للبرج 662 متر وطول الهيكل الحديدي الذي يعلوه 155 متر، أي أن طوله الإجمالي هو 817 متر ولذا فهو أعلى برج إسمنتي في العالم وثاني أطول برج في العالم بعد برج خليفة الذي يصل طوله لـ828 متر.
وهذه صورة برج ساعة مكة الملكي مقارنة بأطول أبراج العالم:
burj_dubai1
أما بالنسبة للساعة العملاقة الألمانية الصنع فيبلغ طولها 45 متر وعرضها 43 متر، ويمكن رؤيتها ومعرفة التوقيت من خلالها على مسافة 17 كيلومتر مساءاً (عندما تكون مُضاءة) وعلى مسافة 12 كيلومتر في النهار!
وسيحتوي المجمع الفندقي على 3,000 غرفة وشقة، وستديره مجموعة فيرمونت العالمية، وسيحتوي البرج الرئيسي على متحف إسلامي ومرصد فلكي للأغراض العلمية والدينية، وستبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع حوالي ثلاثة مليارات دولار.
royal_clock4_full
وسيتميز المشروع بجانب كل ما سبق ببنية تكنولوجية ومعلوماتية متطورة جداً، حيث سيضم وحده حوالي 100,000 كيلومتر من أسلاك الألياف البصرية فائقة السرعة!!
royal_clock2_full
المشروع جميل ومميز جداً من الناحية الإنشائية والمعمارية، ولكن حتى نكون منصفين (كما فعلنا في مشروع مسجد الجزائر الكبير) علينا أن لا نغفل الجانب الآخر من الصورة، وأعني السلبيات التي نبدأها من مكان إقامة هذا المشروع.
فالمشروع مقام في المكان الأكثر قداسةً لنا كمسلمين وفي مواجهة الحرم الشريف الذي يسمو فيه الإنسان عن المادة ليعيش في أجواء هادئة وروحانية في رحاب الحرم الشريف. فهل من المعقول أن يتم “تلويث” هذا الجو الهادئ بهذا المبنى العملاق الذي يضفي لمسة مادية مُلفتة؟!
640333659604
هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى هل من المُبرر إنفاق ثلاثة مليارات دولار تحت غطاء منافسة توقيت جرينيتش؟
وهل تحوي مدينة جرينيتش أساساً أو مدينة طوكيو أو مدينة نيويورك على ساعات عملاقة هكذا حتى نسعى لأن نصنع أكبر منها؟!!
وأختم بحديث الرسول -صلى الله عليه وسلم- الذي يقول: “لا تقوم الساعة حتى يتباهى الناس في المساجد”!!